رؤية


تسعى إدارة 6أكتوبر التعليمية للنهوض بنظام التعليم قبل الجامعي لتحقيق أكبر قدر من الاتاحة والاستيعاب، من خلال نظام تعليمي عالى الجودة، بهدف بناء المواطن المصري وفقاً لمنظومة القيم الحضارية والإنسانية بنظام لامركزي يعتمد على المشاركة المجتمعية الفاعلة والمنتجة.

26 يناير إجازة منتصف العام الدراسى .. والمديريات التعليمية تتلقى تعليمات بوضع موجهى المواد لاسئلة امتحانات النقل



تحديد 26 يناير إجازة منتصف العام الدراسى .. والمديريات التعليمية  تتلقى تعليمات بوضع موجهى المواد لاسئلة امتحانات النقل هذا العام

قرر وزير التربية والتعليم، الدكتور إبراهيم غنيم، بدء إجازة نصف العام لطلاب المدارس، بداية من السبت 26 يناير، على أن تنتهي في يوم الخميس 7 فبراير2013، موضحا أن الغرض من هذا القرار، أن تكون إجازات طلاب التربية والتعليم متسقة مع مواعيد إجازات نصف العام بالجامعات والمعاهد العليا، وذلك حرصا من الوزارتين على لم شمل الأسرة المصرية.
 
مديريات التربية والتعليم، بدأت تستعد الآن لإعداد إمتحانات منتصف العام الدراسى، بمحافظتى القاهرة والجيزة، وحددت مواعيد امتحانات الفصل الدراسي الأول للشهادتين الابتدائية والإعدادية، والتى تمت فى إعدادها مراعاة الإجازات التي تتخللها فترة الامتحانات، مثل أعياد الميلاد للأقباط ورأس السنة الميلادية، حيث تقرر أن تبدأ امتحانات النقل بمحافظة القاهرة فى 30ديسمبر الجارى، وامتحانات الشهادة الابتدائية 3 ينايرالمقبل، والإعدادية 12 يناير، لتبدأ أعمال امتحانات النقل للتعليم الثانوى العام والرياضى يوم الخميس الموافق 3 يناير.
نعيمة عبدالجليل، وكيل وزارة التربية والتعليم بمحافظة الجيزة، أكدت لـ«التحرير» أن امتحانات شهادة إتمام الدراسة بمرحلة التعليم الأساسي «القسم المهني» من 2 وحتي 10يناير, والثاني والثالث الابتدائي عام وفصل واحد والصف الثالث مكفوفين من 2 وحتي 3يناير، أما الصف الرابع والخامس الابتدائي عام وفصل واحد ومكفوفين والسادس والسابع صم من 12 وحتي 15 يناير، والأول والثاني الإعدادي عام وصم ومكفوفين من 2 يناير وحتي 10 يناير, والأول والثاني الإعدادي المهني من 12 وحتي 17 يناير, والأول والثاني الثانوي العام من 2 وحتي 17 يناير, والأول والثاني الثانوي تعليم فني من 2وحتي 17 يناير.
«عبد الجليل» أشارت الى أنه تقرر بدء امتحانات الصف السادس الابتدائي عام وفصل واحد ومكفوفين والثامن للصم وضعاف السمع من 5 وحتي10 يناير, وبدء شهادة إتمام الدراسة بمرحلة التعليم الأساسي عام ورياضي ومكفوفين وصم وضعاف سمع من 12 وحتي 17 يناير القادم.
ورغم أحداث المظاهرات التى تجتاح البلاد، إلا أن مديريات التربية والتعليم، لمواجهة مليونيات التحرير فى امتحانات منتصف العام الدراسى، قامت بإعداد إمتحانين بديلين للمواد الدراسية لمدارس الادارات التى تقع بقرب المناطق الساخنة للاحداث، مع اصدارها تعليمات مشددة بتكثيف الحصص للطلاب الذين تم نقلهم الى مدارس بديلة؛ نظرا لحرق مدارسهم، لشرح الاجزاء الضائعة عليهم من المنهج.
وكشف محمد عطية، مدير ادارة عابدين التعليمية، أن الادارة التعليمية تستعد حاليا لاعداد امتحانات نصف العام الدراسى الحالى لطلاب مراحل النقل، والتى ستبدأ فى 27 ديسمبر المقبل، موضحا أن الادارة ستواجه مظاهرات التحرير فى امتحانات نصف العام من خلال اعداد امتحانين بديلين لكل مادة دراسية، بحيث اذا توقف استكمال اعمال الامتحانات لأى سبب من الاسباب سيتم اللجوء الى هذة الامتحانات البديلة .
«عطية» أشار الى ان وزارة التربية والتعليم شددت فى تعليماتها فى اعداد امتحانات منتصف العام، على الالتزام التام بمعايير الامتحانات، مع حظر وضع المعلمين الاوائل لأسئلة امتحانات النقل هذا العام، بحيث تقتصر عملية وضع الامتحان على موجهى المواد الدراسية، ولذلك اصدرت تعليمات لمديرى المديريات بالاجتماع مع المعلمين الاوائل بالمدارس لمعرفة الاجزاء التى تم شرحها من المنهج هذا العام فى كافة المواد الدراسية ليتم وضع اسئلة الامتحانات هذا العام ،مع اعداد بنك اسئلة لكل مادة لمساعدة المدارس .
مدارس المناطق الساخنة امس – الاحد – والذى يعد اول ايام الدراسة شهدت حالة من الانتظام فى مدارس وسط البلد ، كما اكد مدير ادارة عابدين التعليمية، موضحا ان الدراسة انتظمت بنسبة 60% فى المدارس الواقعة ببؤرة وزارة الداخلية والتحرير، فيما انتظمت الدراسة بنسبة تجاوزت 90% فى مدارس حى عابدين والازبكية والموسكى .
من جانبه، اللواء حسام أبو المجد، رئيس الادارة المركزية للأمن بوزارة التربية والتعليم، قال إن «الوزارة لم تتلق حتى الآن أي بلاغات بتأثر المدارس المجاورة للمحكمة الدستورية العليا بالحصار الذي فرضه أعداد كبيرة من المتظاهرين حول المحكمة»، موضحا أن غرفة العمليات بالوزارة تتابع لحظة بلحظة أوضاع المدارس على مستوى ميدان التحرير وميدان النهضة والمعادى، مشيرا إلى أنه لا توجد مدارس مجاورة للمحكمة الدستورية بالمعادى، الأمر الذي يجعلنا متوقعين استقرار الأحداث الأمنية .